بسمه تعالى
اللهم صل وسلم على محمد وآله الأطهار
إن أحببت زائري الكريم التسجيل معنا فمرحبا بك أخا وعزيزا
وإن أحببت أن تسجل دخولك فمرحبا بك ونسعد بتواجدك
ولانسألكم سوى الدعاء
SmileSmileSmile

موفقيــ،ـ،ـن



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 الخيط الرفيع - قصة قصيرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هاشمي
مراقب
مراقب
avatar

الأوسمه :









عدد المشاركات : 523
الموقع : في عالم الأفكار والخيال

مُساهمةموضوع: الخيط الرفيع - قصة قصيرة   الأربعاء أبريل 29, 2009 3:21 pm

محمد علي قدس
الحياة - 28/04/09//

بصيص ضوء تختفي في ثناياه الأشياء!
عادت من النافذة التي لم تفارق زجاجها طوال النهار، في ذهنها يعلق سؤال صامت! يعيث في نفسها حزناً وألماً، مخاوف شكوك ملتاثة تحيك في صدرها. ارتمت بثقل همومها على المقعد، تحترق بنار تتلظى فى داخلها، تتشظى في جزيئات ترمي بشرر الغضى! لم يكن ممكناً أن تتجاهل سر صدمة تلك اللحظة. بينها وبين الخوف الذي تملكها والأحلام التي راودتها خيط رفيع، هو أوهن من خيوط العنكبوت.

سماؤها ملبدة بالغيوم، لا تتذكر كم هي السنوات والأيام والليالي التي مضت وهي معه، كانت له خلالها جسداً لا روح فيه، ووعاء للذة عابرة! لا قلباً ينعم بالدفء في أحضانه، سيقت كأي أنثى لقدرها المحتوم، تخطئ الأنثى بحقها. وتصبح الجانية على نفسها، حين تخضع.. وتصمت، ولا تجرؤ على قول لا! عاشت في جفاف وأنهكها الظمأ. تعودت القيد الذي يشدها، والقبلة التي لا تحس بها، والأحضان الباردة التي تشعر في كنفها بالقرف والاشمئزاز! كلما تعمقت في سبر أغوار عينيه الغامضتين، أيقنت أن العمر يضيع، وأن أحلامها تذوب كالسراب.

* أحست بالقهر..! في داخلها حمم بركان هادر. أرادت أن تكفر عن خيانتها له، فهي ليست صادقة في أحاسيسها ولا تميل نحوه بالهوى، قلبها موصد دونه، ولا تشاطره الحب بعشق على وسادة واحدة، لكنها الليلة تستجيب لصرخات من تبحث عن رومانسية ضائعة عن نشوة مفقودة! وحلم تضيع في متاهاته الحياة.

***
انتظرت عودته تلك الليلة بشوق لم تعهده! كانت بحاجة إليه رغم نفورها منه. لم يكن لحضوره وغيابه أهمية، بل كانت تجد في غيابه وبعده عنها حريتها ونفسها الضائعة. انتابها إحساس بالندم، لا..لأنها لا تحبه، بل لأنها تكره الخيانة.. وتكره الخداع!

لم تبال بسؤاله ولو لمرة واحدة، عن تأخره، ولم تفكر في عتابه حتى لا يشعر باهتمامها. ذهنها طافح بأسئلة قاتلة تلوذ بالصمت هرباً من أجوبة منتحرة! انتصف الليل أو كاد. لاحظت بحسرة كيف تبلل قميصها الأحمر بدموع القهر.
بينها وبين الخوف الذي يتملكها والأحلام القديمة التي راودتها خيط رفيع كخيط العنكبوت. ألصقت وجهها بزجاج النافذة. بصبر نافد. أغمضت عينيها وكأنها تدور وسط دوامة في بحر لجي من فوقه موج من فوقه غمامة سوداء. قلبها يخفق ببطء ورتابة، كرتابة الليل والصمت والوحدة.

تحترق بنار لا تعلم كنه حرها! كيف لا تطيقه ولا يميل إليه قلبها، وهي تشتاقه وتنتظره في قلق وشبق! كأنها أنثى برية تنوء بظمئها الفطري، أحست بمخاوف تسبل أهدابها على قلبها، حين سمعت صوت الباب وهو يغلق برفق.. مع وقع خطوات متعثرة تكسر صمت الليل!
***
لم تستقر في أحضانه طويلاً..! في لحظات سمعت دقات قلبه المتراجفة، أيقنت أنها وجدت ما يبرر سؤالها العالق في صمت! لم يعد هناك ما يدعو للندم والحزن، و... وستغفر لنفسها خيانة قلبها له. في تلك اللحظة ومن خلال بصيص ضوء ضيق، فرت من أحضانه، وقد أحست بدفء امرأة أخرى فيه، وبقايا رائحة عطر غريب، امتزج بعرقه الذي طالما نفرت منه.
18مارس2009

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أثير المحبه
الإداره
الإداره
avatar

الأوسمه :
عدد المشاركات : 1279
الموقع : زحل

مُساهمةموضوع: رد: الخيط الرفيع - قصة قصيرة   الخميس أبريل 30, 2009 2:28 pm

الله من جد روووووووووووووووعه

خياااااااااااااااااااااااال رااااااااااااااااااااااااااااائع

أخذنا الكاتب ابعيد ورجعنا

قصيره ولكن كل سطر يغتني بالمعاني التي ربما يصفها البعض بصفحات


يعطيك العافيه أخي الموقر

انحنائي لشخصك الرائع


لاعدمناكـ


موفقين

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حلم مجنون
مشرفه
مشرفه
avatar

الأوسمه :
عدد المشاركات : 661
الموقع : مدرسة العشق

مُساهمةموضوع: رد: الخيط الرفيع - قصة قصيرة   الخميس أبريل 30, 2009 3:52 pm



جميلة جدا القصة



أخي الكريم لكـ كل احترامي



دمتَ لنا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هاشمي
مراقب
مراقب
avatar

الأوسمه :









عدد المشاركات : 523
الموقع : في عالم الأفكار والخيال

مُساهمةموضوع: رد: الخيط الرفيع - قصة قصيرة   الجمعة مايو 01, 2009 1:43 am

أثير المحبة
حلم
أشكركم على المرور
وجميل أنها أعجبتكم


تحياتي

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخيط الرفيع - قصة قصيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ©?°¨¨°?©©?°¨¨°?© القسم الأدبـي©?°¨¨°?©©?°¨¨°© :: أثير القصص والروايات-
انتقل الى: